ندوة علمية : الرمان، زراعة بديلة وواعدة لمواجهة آثار التغير المناخي

رئاسة الندوة

رئاسة الندوة

نظم المعهد الوطني للبحث الزراعي (المركز الجهوي مكناس) ندوة علمية حول »الرمان: زراعة بديلة وواعدة لمواجهة آثار التغير المناخي » يوم الخميس 25 نونبر 2021 بقطب الجودة الغذائية لمكناس.

وسعت هذه التظاهرة التي نظمت حضوريا كذا وعبر تقنية التناظر الرقمي للتواصل حول نتائج البحث المستجدة بخصوص زراعة الرمان والتي تعتبر ثمرة لبرامج البحوث الخاصة بالمعهد الوطني للبحث الزراعي للفترة 2017-2020 وفي إطار برامج بحوث بدعم من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات في إطار « الآلية التنافسية لتطوير البحوث والإرشاد 2018-2021″.

وتكتسي هذه النتائج البحثية أهمية بالغة بالنسبة لهذا القطاع حيث تتعلق أساسا بالإمكانيات الوراثية للمواد النباتية لشجرة الرمان والفرص التي يوفرها تنوع جودة الفاكهة وطرق تثمينها. تغطي هذه النتائج أيضا جوانب التقنيات الزراعية والوقاية من الأمراض والآفات وتكيف الرمان مع التغير المناخي.

ومكنت هذه الندوة من مناقشة هذه الزراعة المهمة والواعدة ووفرت فضاء للقاء بين مجموع الباحثين والمهنيين والخبراء وأطر التنمية والاستشارة الفلاحية لتعزيز تبادل الخبرات والتداول حول آفاق البحوث المستقبلية من أجل النهوض بزراعة الرمان في إطار الاستراتيجية الفلاحية « الجيل الأخضر 2030 – 2020″

ومن جهة أخرى، فتحت الندوة مجالا لإبراز أعمال الطلبة الباحثين بسلك الدكتوراة بتأطير من باحثي المركزين الجهويين للبحث الزراعي لمكناس وبني ملال من خلال تقديم ملصقات علمية تم تقديم جوائز لأفضلها.

تقديم بحوث الطلبة الباحثين

تقديم بحوث الطلبة الباحثين

وتجدر الإشارة إلى اعتبار زراعة الرمان زراعة بديلة لأنواع الأشجار المثمرة شديدة التأثر بالتغير المناخي مثل التفاح والكمثرى والكرز. فشجرة الرمان تتوفر على مؤهلات كبيرة في مجال التكيف البيئي مع تحمل للجفاف مما يؤهلها للتأقلم مع المناخات الجافة والقارية. يتكيف شجر الرمان أيضا وبسهولة مع الملوحة والتربة الجيرية كما يثمن التربة الفقيرة ويساعد على حمايتها وترميمها وتثبيتها. من جهة أخرى، يعزز إنتاج الرمان تطوير الصناعات الغذائية لإنتاج العصير وشركات الأدوية في استخراج المركبات المفيدة. تتميز فاكهة الرمان أخيرا بقيمتها الغذائية العالية مقارنة بالفواكه العصيرية الأخرى مثل المشمش والبرتقال والتفاح.

تابع تغطية التظاهرة بالصوت والصورة

نشر ضمن يوم دراسي / ندوة | Commentaires fermés

اليوم الدراسي : إنجاح موسم الحبوب رغم التحديات الاقتصادية والمناخية والعملية لزراعة الحبوب (مكناس، 29 أكتوبر 2021)

رئاسة اليوم الدراسي

رئاسة اليوم الدراسي

ساهم المركز الجهوي للبحث الزراعي في تنظيم وتنشيط اليوم الدراسي « إنجاح موسم الحبوب رغم التحديات الاقتصادية والمناخية والعملية لزراعة الحبوب » المنظم بقطب الجودة الغذائية مكناس يوم الجمعة 29 أكتوبر 2021 بمبادرة من جمعية أجرينوفا والمركز الجهوي للبحث الزراعي وشركة SOWIT والمديرية الجهوية للفلاحة فاس مكناس.

عملت هذه التظاهرة على إعلام المهنيين وتعبئتهم للاستفادة بشكل أفضل من النتائج العلمية والفرص التكنولوجية للتعامل مع مختلف المخاطر والتقلبات المناخية والاقتصادية والعملية من أجل انجاح الموسم الفلاحي وذلك، من خلال تقديم إنجازات ونتائج المعهد الوطني للبحث الزراعي في مجال تحسين الأصناف ودورها في مواجهة الشح المائي وجودة وكفاءة المواد الاولية الفلاحية. كما قدمت شركة SOWIT حلولا تكنلوجية للتقليص من استخدام المواد الاولية الفلاحية وتحسين المردود الفلاحي.

جانب من الحضور

جانب من الحضور

للمزيد من المعلومات بهذا الخصوص (فرنسي)

نشر ضمن يوم دراسي / ندوة | Commentaires fermés

ندوة علمية : التغيرات المناخية ومقاومة الفلاحة للجفاف

ينظم المعهد الوطني للبحث الزراعي (المركز الجهوي مكناس) ندوة علمية حول موضوع « التغيرات المناخية ومقاومة الفلاحة للجفاف » وذلك يوم الثلاثاء 13 يوليوز 2021 بقطب الجودة الغذائية لمكناس.

تهدف هذه التظاهرة إلى تقاسم النتائج المستجدة في مجال البحوث الزراعية حول هذا الموضوع والتي تأتت في إطار برامج البحوث الخاصة بالمعهد الوطني البحث الزراعي للفترة 2017-2020 كما في إطار برامج البحث والتنمية التي تدعمها وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات في إطار « الآلية التنافسية لتطوير البحوث والإرشاد 2018-2021″.

يشتمل برنامج الندوة على تحليل مدى تعرض الزراعة للجفاف وفقًا للسيناريوهات الحالية والمستقبلية، وسيتم إبراز نتائج البحوث الحديثة في مجال تكييف الممارسات الزراعية مع نقص مياه السقي في زراعة الأشجار المثمرة والمحاصيل السنوية. تسعى هذه الندوة أيضا إلى توفير فضاء للتفاعل وتعزيز الشراكات بين مختلف المتدخلين الجهويين في مجالات البحث والتنمية والاستشارة الفلاحية بهدف تعزيز العمل المشترك لأجل فلاحة مستدامة ومقاومة لآثار التغيرات المناخية.

يشار إلى انخراط المعهد الوطني للبحث الزراعي في تطوير تكنولوجيات زراعية متقدمة لتحقيق أهداف مخطط « الجيل الأخضر 2020-2030″، كما يساهم المعهد بنفس الفعالية في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للمياه من خلال الدراسات المستقبلية لتأثيرات تغير المناخ على القطاع الفلاحي، وعرض باقات تكنولوجية لاقتصاد المياه، وتطوير أدوات إدارة مستدامة لمياه السقي على مستوى الضيعة.

إقرأ المزيد

نشر ضمن يوم دراسي / ندوة | Commentaires fermés

الأصناف المغربية للسلجم (الكولزا) المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي

نشر ضمن Non classé | Commentaires fermés

يوم دراسي ميداني متميز لتقديم الأصناف الجديدة للحبوب والقطاني والنباتات الزيتية، الضويات في 12 أبريل 2021

IMG_9600تحت شعار: « الأصناف النباتية المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي: تكنولوجيات فلاحية متقدمة لأجل النهوض بسلاسل الحبوب والقطاني والنباتات الزيتية« ، نظم المعهد الوطني للبحث الزراعي يوما دراسيا ميدانيا لتقديم الأصناف الجديدة للحبوب والقطاني والنباتات الزيتية وذلك يوم الاثنين 12 أبريل 2021 بضيعة التجارب الضويات (إقليم مولاي يعقوب).

افتتح هذه التظاهرة الدكتور فوزي البكاوي، مدير المعهد الوطني للبحث الزراعي، والذي أكد على ضرورة تكاثف جهود جميع المتدخلين لحث المهنيين على استغلال الفرص الحقيقية للرفع من الإنتاج وتثمينه التي تتيحها الأصناف الجديدة من الحبوب والقطاني والنباتات الزيتية للنهوض بهده االسلاسل تماشيا مع أهداف الاستراتيجية الفلاحية « الجيل الأخضر 2020-2030« . كما شاركه في رئاسة انطلاقة هذا اليوم الدراسي المدير الجهوي للفلاحة لجهة فاس مكناس بحضور عامل إقليم مولاي يعقوب.

سجل هذا اليوم الدراسي مشاركة متميزة لمهنيي القطاع الفلاحي وثلة من أطر التنمية والاستشارة الفلاحية والذي انقسموا إلى مجموعات صغيرة التزاما بالتدابير الوقائية من كوفيد19 وذلك لدى زيارتهم لمنصات الابتكار الأربعة المبرمجة:

  • منصة "خريطة أصناف القمح"

    منصة « خريطة أصناف القمح »

    منصة « خريطة أصناف القمح » والتي تهدف لتقييم الأصناف الرئيسية من القمح من حيث المحصول والجودة والحالة الصحية في مختلف المناطق الزراعية-البيئية بالمملكة بهدف تقديم سلة من أصناف القمح الصلب والطري عالية الأداء والمتأقلمة مع كل منطقة إنتاج (قدمها الدكتور عبد الحميد رمضاني، باحث بالمركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس).

  • منصة « الأصناف الجديدة للقمح الصلب » التي تقدم أصنافا ذات إنتاجية عالية (تتجاوز 60 قنطار/هكتار)،
    منصة "الأصناف الجديدة للقمح الصلب"

    منصة « الأصناف الجديدة للقمح الصلب »

    متحملة للجفاف ومقاومة للأمراض مع تميزها بخصائص تكنولوجية تستجيب لمتطلبات الصناعة التحويلية (تقديم الدكتور موحى فراحي، باحث بالمركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس).

  • منصة « الأصناف الجديدة للقطاني » تتكون من الأصناف الجديدة والواعدة بالإضافة للصنفين المسجلين بالسجل الرسمي سنة 2018 والتي تعطي إنتاجا يتجاوز 40 قنطار/هكتار مع مقاومة مهمة للأمراض وتأقلم واسع مع مختلف مناطق الزرع (قدمها الدكتور زبن العابدين فاطمي، باحث بالمركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس).
  • منصة "الأصناف الجديدة للقطاني"

    منصة « الأصناف الجديدة للقطاني »

    منصة « الأصناف الجديدة للنباتات الزيتية » مكونة من أصناف جديدة من السلجم بالإضافة للأصناف المغربية الستة المسجلة بالسجل الرسمي ما بين 2008 و2018، وهي كلها أصناف من نوع « كانولا » ذات إنتاجية عالية من الحبوب ومن الزيت الجيدة والخالية من حمض الإيروسيك كما أن الثفل يحتوي على نسبة جد منخفضة من الكلوكوزينولات (قدمها الدكتور عبد الغني النبلوسي، باحث بالمركز الجهوي للبحث

    منصة "الأصناف الجديدة للنباتات الزيتية"

    منصة « الأصناف الجديدة للنباتات الزيتية »

    الزراعي مكناس).

بالمحصلة، تمكن هذا اليوم الدراسي الحقلي من تحقيق هدف تقاسم مكتسبات البحوث الزراعية مع تبريز التقدم الجيني للأصناف النباتية الجديدة المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي في أفق تعزيز استخدامها من قبل المهنيين. كما كان مناسبة لتنشيط فضاء لتقاسم الأفكار وتقديم البدائل المشتركة لرفع

تحديات النهوض بالسلاسل الفلاحية المعنية.

ونجحت هذه التظاهرة في استقطاب اهتمام إعلامي كبير تجلى في حضور القناة التلفزية الأولى وفريق تصوير وكالة المغرب العربي للأنباء كما تابعتها القنوات الإذاعية الجهوية لفاس ومكناس والإذاعة الوطنية باللغة الفرنسية. واستفادت أيضا من المتابعة الإعلامية للعديد من المنابر الإلكترونية المختصة في المجال الفلاحي.

 

التقرير المصور لوكالة المغرب العربي للأنباء – فاس

ربورطاج القناة الأولى (نشرة الضهيرة ليوم 13 أبريل 2021)

 

نشر ضمن يوم دراسي / ندوة | Commentaires fermés

يوم دراسي ميداني لتقديم الأصناف الجديدة للمزروعات السنوية (الضويات – 12 أبريل 2021)

Brochure_Page_1في إطار استراتيجية « الجيل الأخضر 2020-2030″ وتحت شعار: « الأصناف النباتية المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي: تكنولوجيات فلاحية متقدمة لأجل النهوض بسلاسل الحبوب والقطاني والنباتات الزيتية« ، ينظم المعهد الوطني للبحث الزراعي يوما دراسيا ميدانيا لتقديم الأصناف الجديدة للحبوب والقطاني والنباتات الزيتية وذلك يوم الاثنين 12 أبريل 2021 بضيعة التجارب الضويات (إقليم مولاي يعقوب).

تتوجه هذه التظاهرة لمهنيي القطاع الفلاحي ولأطر التنمية والاستشارة الفلاحية وتقام حول أرضيات الابتكار المنجزة من طرف باحثي المركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس. يهدف هذا اليوم الدراسي لتقاسم مكتسبات البحوث الزراعية مع تبريز التقدم الجيني للأصناف النباتية الجديدة المبتكرة من طرف المعهد بهدف تعزيز استخدامها من قبل المهنيين. كما سيتم بالمناسبة تنشيط فضاء لتقاسم الأفكار وتقديم البدائل المشتركة لرفع تحديات النهوض بالسلاسل الفلاحية المعنية.

تقدم خلال هذا الملتقى البحوث المنجزة لتقييم الأصناف الرئيسية من القمح من حيث المحصول والجودة والحالة الصحية في مختلف المناطق الزراعية-البيئية بالمملكة بهدف تقديم سلة من أصناف القمح الصلب والطري عالية الأداء والمتأقلمة مع كل منطقة إنتاج. وسيتم عل الخصوص التطرق للأصناف الجديدة من القمح الصلب ذات الإنتاجية العالية (تتجاوز 60 قنطار/هكتار)، متحملة للجفاف ومقاومة للأمراض مع تميزها بخصائص تكنولوجية تستجيب لمتطلبات الصناعة التحويلية. أما أرضية الابتكار الخاصة بالقطاني فتتكون من الأصناف الجديدة والواعدة بالإضافة للصنفين المسجلين بالسجل الرسمي سنة 2018 والتي تعطي إنتاجا يتجاوز 40 قنطار/هكتار مع مقاومة مهمة للأمراض وتأقلم واسع مع مختلف مناطق الزرع. وفيما يخص النباتات الزيتية، سيتم تقديم أرضية ابتكار مكونة من أصناف جديدة من السلجم بالإضافة للأصناف المغربية الستة المسجلة بالسجل الرسمي ما بين 2008 و2018، وهي كلها أصناف من نوع « كانولا » ذات إنتاجية عالية من الحبوب ومن الزيت الجيدة والخالية من حمض الإيروسيك كما أن الثفل يحتوي على نسبة جد منخفضة من الكلوكوزينولات.

يندرج هذا اليوم الحقلي في إطار التعريف بالأصناف النباتية المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي بصفتها تكنولوجيات متقدمة لخدمة أهداف الاستراتيجية الفلاحية « الجيل الأخضر 2020-2030″، حيث أقام المعهد في هذا الإطار عدة أرضيات ابتكار في مناطق متعددة من المغرب وبخصوص أهم السلاسل الفلاحية.

تنبيه : المشاركة محدودة ومقتصرة على المدعويين وذلك احتراما للتدابير الوقائية من آفة كوفيد19.

نشر ضمن Non classé | Commentaires fermés

نجاح متميز لليوم الدراسي الحقلي لتقديم الأصناف المغربية للسلجم

تكلل بنجاح كبير ليوم الدراسي الحقلي لتقديم الأصناف المغربية للسلجم (الكولزا) المبتكرة من طرف المعهد الوطني للبحث الزراعي المنظم وذلك يوم الأربعاء 31 مارس 2021 بالضيعة التجريبية سيدي علال التازي بحضور حوالي 50 مشاركا ومشاركة وفي احترام للتدابير الاحترازية من كوفيد 19.

Ouverture 1ترأس هذه التظاهرة، نيابة عن مدير المعهد، كل من رئيسي المركزين الجهويين للبحث الزراعي لقنيطرة ومكناس، وعرفت مشاركة متميزة لمهنيي قطاع النباتات الزيتية صحبة حولي عشرين فلاحا. كما شارك في هذا اليوم ممثلون عن هيئات التأطير الفلاحي وثلة من المقاولات العمومية والخاصة المهتمة بالقطاع بالإضافة لهيئات التنمية والاستشارة الفلاحية.

Ouverture 2وتابع الحضور بهذه المناسبة تقديما لأرضية الإبتكار المكونة من أصناف جديدة من السلجم بالإضافة للأصناف المغربية الستة المسجلة بالسجل الرسمي ما بين 2008 و2018، وهي كلها أصناف من نوع كانولا Canola ذات إنتاجية عالية من الحبوب ومن الزيت الجيدة والخالية من حمض الإيروسيك كما أن الثفل يحتوي على نسبة جد منخفضة من الكلوكوزينولات. حيث وفرت هذه الزيارة الميدانية التي أطرها الدكتور عبد الغني Débat 2النبلوسي فضاء مواتيا لتقاسم الأفكار بخصوص الفرص المتاحة للنهوض بزراعة السلجم وبقطاع النباتات الزيتية بالمغرب عموما.

يشار إلى أن هذه التظاهرة نظمت بشكل مشترك من قبل المركزين الجهويين للبحث الزراعي لمكناس والقنيطرة في إطار مشروع للبحث والتنمية يهدف لتثمين الأصناف من السلجم وعباد الشمس الخريفي.
يعد هذا المشروع الذي ينسقه المركز الجهوي للبحث الزراعي لمكناس مبادرة علمية للبحث والابتكار متعددة التخصصات تنجز بتعاون بين عدة مؤسسات مغربية وبدعم من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (مديرية التعليم، التكوين والبحث) في إطار « الآلية التنافسية لتطوير البحوث والإرشاد » للفترة 2019-2022. يتكون فريق المشروع، بالإضافة لباحثي المعهد الوطني للبحث الزراعي، من أساتذة-باحثين من المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس ومن كلية العلوم والتقنيات لبني ملال، كما يستفيد من تعاون الفيديرالية البيمهنية للنباتات الزيتية بالمغرب والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية.

نشر ضمن يوم دراسي / ندوة | Commentaires fermés

الأصناف المغربية للسلجم (الكولزا) المبتكرة من طرف البحث الزراعي، يوم دراسي حقلي – الأربعاء 31 مارس 2021

Impressionينظم المعهد الوطني للبحث الزراعي يوما دراسيا حقليا لتقديم الأصناف المغربية للسلجم (الكولزا) المبتكرة من طرف البحث الزراعي وذلك يوم الأربعاء 31 مارس ابتداء من الساعة 10 صباحا بالضيعة التجريبية سيدي علال التازي (جماعة سيدي الكامل – إقليم سيدي قاسم). ويتعلق الأمر بتقديم أرضية ابتكار مكونة من أصناف جديدة من السلجم بالإضافة للأصناف المغربية الستة المسجلة بالسجل الرسمي ما بين 2008 و2018، وهي أصناف من نوع كانولا Canola ذات إنتاجية عالية من الحبوب ومن الزيت الجيدة والخالية من حمض الإيروسيك كما أن الثفل يحتوي على نسبة جد منخفضة من الكلوكوزينولات.

تنظم هذه التظاهرة بشكل مشترك من قبل المركزين الجهويين للبحث الزراعي لمكناس والقنيطرة في إطار مشروع للبحث والتنمية يهدف لتثمين الأصناف من السلجم وعباد الشمس الخريفي.

يعد هذا المشروع الذي ينسقه المركز الجهوي للبحث الزراعي لمكناس مبادرة علمية للبحث والابتكار متعددة التخصصات تنجز بتعاون بين عدة مؤسسات مغربية وبدعم من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات (مديرية التعليم، التكوين والبحث) في إطار « الآلية التنافسية لتطوير البحوث والإرشاد » للفترة 2019-2022. يتكون فريق المشروع، بالإضافة لباحثي المعهد الوطني للبحث الزراعي، من أساتذة-باحثين من المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس ومن كلية العلوم والتقنيات لبني ملال، كما يستفيد من تعاون الفيديرالية البيمهنية للنباتات الزيتية بالمغرب والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية.

نشر ضمن يوم دراسي / ندوة | Commentaires fermés

تشذيب / تقليم / زبارة الأشجار المثمرة : فيديو توضيحي باللغة العربية الدارجة

الحلقة 1 : أسس واستراتيجيات الزبارة تقديم علي ماموني رحمه الله المركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس بتعاون مع "الفلاح تيفي"، 2020

الحلقة 1 : أسس واستراتيجيات الزبارة
تقديم علي ماموني رحمه الله
المركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس بتعاون مع « الفلاح تيفي »، 2020

الحلقة 2 : مثال تطبيقي تقديم علي ماموني رحمه الله المركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس بتعاون مع "الفلاح تيفي"، 2020

الحلقة 2 : مثال تطبيقي
تقديم علي ماموني رحمه الله
المركز الجهوي للبحث الزراعي مكناس بتعاون مع « الفلاح تيفي »، 2020

نشر ضمن فيديو | Commentaires fermés

تدريب حول إقامة وتدبير مشاريع بذور المزرعة

في إطار مشروع « تعزيز الابتكار ونشر التكنولوجيا من أجل إنتاجية زراعية مستدامة في البلدان العربية »، نظم المعهد الوطني للبحث الزراعي (المركز الجهوي مكناس) بتعاون مع المركز الدولي للبحوث في المناطق الجافة والشبه الجافة ICARDA،ورشة تدريبية لفائدة الفلاحين والفلاحات في مجال الديناميات الجماعية الخاصة بالتدبير التقني والمالي لمشاريع إنتاج وتسويق بذور المزرعة وذلك يوم 5 نونبر 2020.

أنجزت هذه الورشة التدريبية بتأطير من باحثين من المركز الجهوي للبحث الزراعي بمكناس، المديرية الجهوية للفلاحة فاس-مكناس، المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية  بمكناس. واستفاد من هذا التكوين الذي أقيم بمقر المجموعة ذات النفع الاقتصادي وليلي (نزالة بني عمار- مولاي ادريس زرهون) مجموعة من الفلاحات والفلاحين ينتمون إلى تعاونيات ومجموعات ذات النفع الاقتصادي من مناطق مرشوش، نزالة بني عمار وتيسة.

 تمحورت العروض حول ثلاثة نقط رئيسية تهم:

  1. استنباط الأصناف، إكثار واعتماد البذور، التسويق والتوزيع.
  2. مشروعات بذور المزرعة: المراحل التأسيسية وإعداد خطة العمل.
  3. مساهمة المرأة القروية في التنمية المحلية وتعزيز دورها في مجال إنتاج البذور.

في الجزء الأخير من هذا التكوين، استفاد المشاركون والمشاركات من زيارة ميدانية لوحدة توضيب وتكييف الحبوب والقطاني المتوفرة لدى المجموعة ذات النفع الاقتصادي وليلي وتابعوا عرضا توضيحيا حول طريقة عملها وكيفية تشغيلها. كما اختتمت الورشة بتوصيات وتوجهات من أجل انجاز مشاريع مستدامة لإنتاج وتسويق بذور المزرعة.

—————————-

مواضيع ذات صلة :

انطلاق أشغال مركز تثمين القطاني مولاي ادريس زرهون

نشر ضمن يوم دراسي / ندوة | الكلمات الرئيسية | Commentaires fermés